عبد الله وملك محمد عبد الله
اهلا ومرحبا بكم فى رحاب منتدى عبد الله وملك محمد عبد الله نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات

محمد عبد الله

عبد الله وملك محمد عبد الله

منتدى عبد الله وملك محمد عبد الله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحيفة بريطانية: وفاة القذافي في غارة جوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض قلبي
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد المساهمات : 349

مُساهمةموضوع: صحيفة بريطانية: وفاة القذافي في غارة جوية   مايو 11th 2011, 16:28



تساءلت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم الأربعاء عن سبب اختفاء العقيد الليبى معمر القذافى عن الأنظار، منذ مقتل نجله سيف العرب القذافى، خلال غارة جوية لطائرات حلف شمال الأطلسى (ناتو) منذ عشرة أيام.

وأشارت الصحيفة البريطانية -فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى- إلى أن مقاتلات الناتو عاودت شن هجمات جديدة واستهداف مواقع فى طرابلس مساء أمس الأول "الاثنين"، وذلك للمرة الأولى منذ تنفيذ الغارة التى شنها الحلف على منزل نجل القذافى مؤخرا.

وقالت "إن أنصار القذافى يجوبون شوارع طرابلس التى يحكمها القذافى منذ 42 عاما، متسائلين عن مصير قائدهم، ولماذا لم يظهر حتى الآن منذ مقتل نجله، وفى الوقت ذاته يعربون عن استيائهم الشديد من الحصار المفروض من قبل الأمم المتحدة".

ونقلت الصحيفة عن أحد الأشخاص فى طرابلس قوله "إن غياب القذافى يعتبر غريبا، وخاصة أنه لم يحضر جنازة نجله، واعتقد أنها كانت جنازة القذافى وليس ابنه".

وأرجع مسئولون ليبيون غياب القذافى عن جنازة نجله وثلاثة من أحفاده إلى أسباب أمنية، مؤكدين أن القصف الذى تعرض له منزل القذافى كان محاولة لاغتياله.

وقال أحد كبار المسئولين الليبيين فى هذا الصدد "إن محاولة اغتياله أمر واضح، وأعتقد أن مسئوليه الأمنيين أبلغوه بضرورة عدم الظهور كثيرا فى الفترة الحالية"، وفى الوقت ذاته أعرب عن دهشته من صمت القذافى حتى الآن.

وأشارت الجارديان إلى أنه مهما كانت الأسباب فإن الموالين للقذافى بدأوا فى التكيف على الحياة بدون أن يكون زعيمهم فى القلب.

ونقلت الصحيفة عن مسئول ليبى رفيع المستوى قوله "إن ليبيا قد تغيرت والكل يدرك ذلك، ولو تم الإعلان عن الإصلاحات فور مطالبة الشعب بها لما تخلت عنا الجامعة العربية وأوروبا ولم نكن لنصبح فى هذه الفوضى"، مشيرا إلى أن الموقف فى جمود ولابد أن يتغير.

ورفضت وزارة الخارجية الفرنسية تأكيد أو نفي المعلومات التي تشير إلى احتمال مقتل أو إصابة الزعيم الليبي معمر القذافي خلال الهجوم الذي شنته قوات حلف الأطلنطي قبل أيام، وأسفر عن مقتل نجله محمد سيف العرب وثلاثة من أحفاده، حيث إن القذافي اختفى منذ هذا الهجوم ولم يظهر من بعدها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، بيرنار فاليرو، في تصريح له، الأربعاء 11-5-2011، إنه ليس لديه معلومات بشأن الوضع الشخصي للقذافي. وأشار المتحدث إلى أن فرنسا لم يعد لديها اتصالات رسمية مع نظام القذافي منذ إغلاق السفارة الفرنسية في طرابلس وإعادة الدبلوماسيين الفرنسيين إلى البلاد في 26 فبراير/شباط الماضي.

وعلى صعيد التطورات السياسية، أعلنت كاثرين أشتون، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد يعتزم فتح مكتب في مدينة بنغازي الليبية التي يسيطر عليها الثوار لتسهيل وصول المساعدات إلى المجلس الوطني الانتقالي.

وقالت أشتون أمام البرلمان الأوروبي، الأربعاء 11-5-2011، إن الدعم الأوروبي سيشمل المساعدة في إصلاح القطاع الأمني وبناء المؤسسات.

وعلى الصعيد الميداني، أعلن الثوار اليوم أنهم يحاصرون كتائب القذافي في مطار مصراتة، حيث تواصلت المعارك بين الطرفين، فيما تفرض قوات القذافي حصاراً خانقاً على مدينة يفرن بالجبل الغربي.

كما أعلن الثوار أن اشتباكات اندلعت أمس في مدينة القلعة غرب ليبيا التي تحاصرها قوات القذافي وتحديداً في منطقة صفيت الأثرية، ما أدى الى مقتل 10 من تلك القوات وثلاثة من الثوار. أما حلف شمال الأطلسي فقال إن غاراته في الساعات الأخيرة استهدفت مواقع قيادة وتحكُّم لقوات القذافي، ولم تستهدف مدنيين، مثلما أشار مسؤولون ليبيون.

على صعيد آخر، ألقي القبض على شاب بفندق المدينة بتطاوين يحمل قنبلة يدوية، فيما قام الجيش الوطني بملاحقة زميله وإيقافه في مدينة غمراسن الجنوبية، وفقاً لمصادر أمنية بمحافظة تطاوين الحدودية مع ليبيا، الأربعاء 11-5-2011.

وتفيد المعلومات الأولية بأن الجيش الوطني تلقى معلومات من عناصر الشرطة بتطاوين حول وجود شابين لم يتجاوزا 30 عاماً من العمر داخل "فندق المدينة" بتطاوين.

وذكرت المصادر أن الشابين يتحدثان بلهجة ليبية دون تحديد الجهة التي ينتميان إليها، وقد تم القبض على الشاب الأول إثر إعلام موظف الاستقبال للأمن التي سارعت بإلقاء القبض عليه، فيما فرّ الثاني وتم إيقافه من قبل الجيش بين مدينتي تطاوين وغمراسن.

وتأتي عملية الاعتقال على خلفية عثور الجيش التونسي على أسلحة وأجهزة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية وأجهزة تحديد المواقع في منطقة بني خداش جنوب غربي ولاية مدنين.

ويعد "فندق المدينة" بتطاوين مكاناً تقيم به عديد العائلات الليبية اللاجئة وكذلك بعض التونسيين من عابري السبيل، وكانت صحيفة ليبيا المستقبل قد تحدثت في وقت سابق عن تسرب مجموعة مسلحة من ليبيا، يعتقد أنها تابعة لكتائب القذافي، إلى مناطق جبلية وصحراوية من ولايتي مدنين وتطاوين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صحيفة بريطانية: وفاة القذافي في غارة جوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الله وملك محمد عبد الله :: ۩۞۩ الأقــســـام الــعامـــة ۩۞۩ :: ۩۞۩ الجريده اليوميه للمنتدى ۩۞۩-
انتقل الى: